Tuesday 21 - May - 2019

هيئة الموارد البشرية بالتعاون مع هيئة الأنظمة والخدمات الذكية تطلق رحلة البحث عن وظيفة ضمن منظومة خدمات أبوظبي الحكومية تم من خلال تجربة متكاملة

2019-05-01

انطلاقاً من مساعيها الرامية للارتقاء بمفهوم التوظيف وإدارة الكفاءات واستثمارها، أطلقت هيئة الموارد البشرية لإمارة أبوظبي وبالتعاون مع هيئة الأنظمة والخدمات الذكية، رحلة  البحث عن وظيفة ، التي تمثل الجيل الجديد من منصات التوظيف الرقمية وإدارة المواهب والخبرات في إمارة أبوظبي، عبر منظومة خدمات أبوظبي الحكومية  تم ، بهدف تعزيز فرص الباحثين عن عمل ورفد الجهات الحكومية والقطاع الخاص بأفضل الكفاءات في مختلف المجالات. حضر حفل الإطلاق معالي الدكتور مغير خميس الخييلي عضو المجلس التنفيذي ورئيس دائرة تنمية المجتمع وعدد من ممثلي الجهات الحكومية المعنية والشركاء الاستراتيجيين.
وتسعى المنصة الرقمية الجديدة إلى استقطاب الكفاءات والخبرات وتعزيز مشاركة الكوادر الوطنية في الجهات الحكومية والقطاع الخاص من خلال إيجاد الفرص التي تنسجم مع مؤهلاتهم العلمية وخبراتهم المهنية وتتيح لهم بناء مستقبلهم المهني، بهدف دعم وتحسين تنافسية بيئة العمل من خلال تشجيع الشركات الناشئة واستقطاب المواهب لأبوظبي، ودعم مراكز البحث والتطوير إضافة إلى تدريب وتنمية القدرات والخبرات.
وتتيح الرحلة الجديدة مجموعة من المزايا للجهات الحكومية والقطاع الخاص والباحثين عن الوظائف على حد سواء، كتوفير الوقت والجهد على جميع الأطراف، فضلاً عن كونها منصة تلبي احتياجات الباحثين عن عمل وتوفر لهم إمكانية الوصول السريع إلى الشواغر الوظيفية المتاحة، والتقدم على الوظيفة التي تلائم خبراتهم ومؤهلاتهم، وصولاً إلى التعيين.
ومن جانبها، قالت سعادة الدكتورة روضة السعدي مدير عام هيئة الأنظمة والخدمات الذكية:  تأتي الرحلة الجديدة في إطار ترجمة توجيهات حكومة أبوظبي، الرامية إلى تقديم خدمات حكومية مبتكرة من خلال منصة رقمية موحدة، انسجاماً مع برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية  غداً 21 .
وأكدت سعادتها على مواصلة الهيئة في توظيف أفضل التقنيات التكنولوجية المبتكرة والمتطورة للانتقال إلى اقتصاد معرفي مستدام. حيث يمثل إطلاق رحلة  البحث عن وظيفة  خطوة متقدمة باتجاه دعم المسيرة الاقتصادية والتنموية والاجتماعية، بهدف تعزيز وزيادة فرص الباحثين عن عمل  وبهدف دعم  الشركات في  تفعيل آليات استقطاب الكوادر الوطنية المؤهلة لشغل الوظائف المتاحة التي يتم الإعلان عنها عبر منظومة  تم .
وأضافت سعادتها:  تعمل الهيئة بالتعاون مع شركائها في القطاعين الحكومي والخاص للإنتقال إلى مرحلة جديدة في العمل من خلال التحول الرقمي، من خلال الجيل الجديد من الخدمات الحكومية التي توفرها منظومة تم  والتركيز على التجربة المتكاملة للمتعامل. وأكدت التزام الهيئة بتسريع عملية التحول الرقمي بالتعاون مع جميع الجهات الحكومية، وتمكينها من إطلاق خدمات رقمية مبتكرة وفق مفهوم  الرحلات المتكاملة  وضمن منظومة  تم ، لتحقيق النموذج المستقبلي للخدمات الحكومية في الإمارة، بشكل استباقي ومتخصص وسريع وموائم والذي يتضمن كافة القطاعات الحيوية من سكن وتعليم وصحة وترفيه وأسرة وعمل.
بدوره، قال السيد عامر الحمادي مدير عام هيئة الموارد البشرية بالإنابة:  تعمل هيئة الموارد البشرية مع شركائها المعنيين للانتقال لمرحلة جديدة في مسيرة عملها وذلك بالتحول الذكي، والتوجه إلى التكامل والأتمتة مع منظومة  تم  والتي تعد أهم وأكبر منصات الخدمات المتطورة والرائدة لحكومة أبوظبي.
 أوضح أن هيئة الأنظمة والخدمات الذكية ستتولى الإشراف والتنفيذ والربط والتكامل بين كافة القطاعات والجهات والشركات الحكومية والخدمية من أجل خدمة جميع الباحثين عن فرص وظيفية لدى قطاعات الأعمال المختلفة عبر منظومة واحدة متكاملة والتي بدورها ستوفر مجموعة رائدة ومتنوعة، من الخدمات الحكومية ذات القيمة المضافة مما سيكون له أبلغ الاثر، لتحقيق أفضل خدمة للمتعاملين والباحثين عن عمل على مستوى إمارة أبوظبي.
 وأضاف أن العمل مستمر للإسراع بوتيرة العمل وتنفيذ محور تنمية المجتمع الرامي لتوفير المزيد من فرص العمل والذي يعكس اهتمام حكومة أبوظبي بالعنصر البشري المواطن ويساهم بفعالية وإيجابية في مسيرة البناء والنهضة والتنمية المستدامة في كافة القطاعات بالدولة.
وتتعاون  هيئة الموارد البشرية مع هيئة الأنظمة والخدمات الذكية لدعم وتعزيز مشاركة المواطنين في سوق العمل، من خلال تفعيل منظومة  تم  لاستقبال طلبات الباحثين عن عمل على مستوى إمارة أبوظبي، واستخدام المنظومة من قبل جهات العمل والباحثين عن وظائف، والتي توفر مجموعة كبيرة من الخدمات يحتاج إليها الباحث عن وظيفة خلال رحلته للحصول على الوظيفة المناسبة، كما تدعم المنظومة جهات العمل لتسريع إجراءات التوظيف، وتوفير الربط الالكتروني مع الجهات المختصة لاستكمال متطلبات عملية التوظيف  لكافة الباحثين عن وظائف في الإمارة.
وتخلل حفل الإطلاق تكريم عدد من الشركاء الاستراتيجيين والجهات المعنية من قبل هيئة الأنظمة والخدمات الذكية وهم،  وزارة الداخلية، وشركة أبوظبي للخدمات الصحية – صحة، وصندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي.
يشار إلى أن منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة  تم ، تعد الأولى من نوعها إقليمياً والموجهة لتحقيق نقلة نوعية في طريقة توفير الخدمات الحكومية في أبوظبي، من خلال الاستفادة من البنية التحتية الرقمية لإمارة أبوظبي لضمان توفير الخدمات الحكومية بشكل يسبق توقعات المتعاملين، ويخدم مسار التنمية المستدامة، تماشياً مع جهود تسريع وتيرة التحول الرقمي وتعزيز ريادة الإمارة في بناء اقتصاد معرفي مستدام.