Tuesday 21 - May - 2019

صندوق خليفة يدعو أصحاب المشاريع الوطنية المبتكرة للتنافس ضمن مسابقة رواد القصر بنسختها الإماراتية الثالثة

2019-04-28

أعلن صندوق خليفة لتطوير المشاريع عن فتح باب التسجيل أمام رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الوطنية والمبتكرة الصغيرة والمتوسطة في النسخة الثالثة من مسابقة رواد القصر – الإمارات. وتأتي المسابقة بالشراكة مع مسابقة  رواد القصر  العالمية التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير أندرو، دوق يورك، في المملكة المتحدة، كمنصة عالمية تمكّن رواد الأعمال وأصحاب المشاريع المبتكرة من عرض أفكارهم أمام نخبة من رجال الأعمال والرؤساء التنفيذيين حول العالم.

وباعتبارها عاصمة عالمية للابتكار، تستضيف أبوظبي النسخة الإماراتية الثالثة من المسابقة التي ينظمها صندوق خليفة في إطار جهوده الحثيثة ومساعيه المستمرة لغرس ثقافة الابتكار ودعم الجيل الجديد في تحقيق أفكاره الإبداعية، وتطوير مفاهيم ريادة الأعمال في دولة الإمارات. وقد أعلن الصندوق عن فتح باب التسجيل للمسابقة أمام رواد الأعمال المواطنين وأصحاب الأفكار والمشاريع الصغيرة والمتوسطة الابداعية الوطنية، على أن يتم استلام الطلبات لغاية 31 يوليو المقبل.

وتأتي نسخة هذا العام من المسابقة، مدفوعة بنجاح غير مسبوق تكلل بمشاركة الفائزين الإماراتيين في رواد القصر 2018،  خلال التصفيات النهائية للمسابقة التي أقيمت بحضور الأمير أندرو دوق يورك مؤسس المبادرة، في قصر سانت جيمس في لندن، وضمّت جموع الفائزين من النسخ التي أقيمت في مختلف أنحاء العالم.

وفي هذا الإطار، أكّدت موزة عبيد الناصري، الرئيس التنفيذي بالإنابة في صندوق خليفة لتطوير المشاريع، على المكانة الاستراتيجية التي باتت تتخذها هذه المسابقة، انطلاقاً من دورها في خلق جيل جديد من رواد الأعمال الإماراتيين، وتعزيز فكر ريادة الأعمال والإبتكار في المجتمع الإماراتي، وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ويؤكد على الدور المحوري الذي تلعبة إمارة أبوظبي ودولة الإمارات بشكل عام بقيادة سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة،  حفظه الله ، وبتوجيهات وبمتابعة صاحب


السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في تهيئة بيئة مثالية لدعم رواد الأعمال في شتى المجالات، عبر خلق وتنفيذ الاستراتيجيات والسياسات الوطنية الشاملة،التي من شأنها ترسيخ دعائم الإقتصاد وتسهيل ممارسة الأعمال، والتشجيع على الابتكار والابداع باعتبارهما المحور الأساسي في تعزيز مسيرة الاقتصاد المعرفي القائم على التنويع وسهولة ممارسة الأعمال.

وأضافت الناصري:  منذ عام 2007 حتى اليوم، لم يوفر صندوق خليفة مجهوداً في سبيل تحقيق استراتيجيته القائمة على دعم ريادة الأعمال داخل إمارة أبوظبي والدولة بشكل عام، وتوجيه بوصلة الابتكار ضمن المشاريع الوطنية الصغيرة والمتوسطة، مما يجعلنا نتطلّع بتفاؤل حيال النسخة الثالثة من المسابقة التي تعكس اهتمامنا الكامل في غرس فكر العمل الحر ودعم الكوادر الوطنية الإماراتية وتشجيعها على الإبتكار والإبداع.

وتفسح المسابقة المجال أمام كل مبتكر إماراتي، أو فريق مؤلف من مواطن إماراتي الجنسية كحد أدنى، من التسجيل والاشتراك في المسابقة، لتقديم مشاريع إبداعية ومبتكرة. وتهدف النسخة الثالثة من  رواد القصر - الإمارات ، إلى إعطاء الفرصة  لرواد الأعمال الإماراتيين لاستعراض أفكارهم ومشاريعهم أمام جمهور من الشخصيات المؤثرة.

 وستركز المسابقة لهذا العام على موضوع  التكنولوجيا التي تخدم البشرية ، على أن تقوم المشاريع المقدمة بالتطرق إلى الموضوع من زاوية علمية وتقنية متطورة، يستكشف من خلالها المتنافسون تأثير التكنولوجيا المحتمل على حياتنا اليومية، من خلال تركيزهم على التكنولوجيا بصفة عامة، وعلوم الاتصالات والروبوت، والواقع الافتراضي والذكاء الاصطناعي.  

وتجدر الإشارة إلى أن الحفل الختامي من النسخة الثالثة من مسابقة  رواد القصر-الإمارات  ستقام في 9 أكتوبر 2019.