Sunday 21 - Jul - 2019

هيئة الأنظمة والخدمات الذكية توقع اتفاقية مع مايكروسوفت لإنشاء مركز الامتياز السحابي

2019-04-14

أعلنت هيئة الأنظمة والخدمات الذكية اليوم عن توقيعها مذكرة تفاهم مع مايكروسوفت لإنشاء  مركز الامتياز السحابي ، حيث تهدف هذه الاتفاقية إلى تسريع عملية التحول الرقمي لحكومة أبوظبي التي تقودها الهيئة، فضلاً عن تزويد  القوى الحكومية العاملة في الإمارة  بمتطلبات العصر الرقمي.  
تعكس الاتفاقية رؤية الهيئة والتزامها المستمر في ريادة الابتكار وتبني التكنولوجيات الناشئة وذلك عبر الاستفادة من شراكتها الاستراتيجية مع شركة ميكروسوفت، التي تقدم الحلول السحابية لأكثر من مليار مستخدم حول العالم، وتسعى إلى التوسع في هذا القطاع الحيوي خاصةً، بعد اختيارها الامارات العربية المتحدة لإنشاء أول مركز بيانات سحابية في الشرق الأوسط.
سيركز تعاون مايكروسوفت مع الهيئة على إنشاء مركز للإمتياز السحابي، حيث ستقدم مايكروسوفت بموجب هذه الاتفاقية دورات تدريبية لـ 240 موظفًا حكوميًا من مختلف الإدارات والهيئات، وسوف يتم توزيع تلك الدورات على 11 مسارًا يغطي كافة مهارات مايكروسوفت التي تصل إلى 300 مرحلة، وستعمل مايكروسوفت من خلال دوراتها التدريبية على تزويد موظفي حكومة أبوظبي بالمهارات الأساسية للتقنيات الحديثة مثل منصة مايكروسوفت أزور السحابية؛ وأوفيس365 ؛ والبيانات؛ و الذكاء الاصطناعي و داينمكس 365.
وفي نفس السياق سيتمكن موظفو حكومة أبوظبي من خلال منصة Cloud Society من الوصول إلى بوابة التدريب عبر الإنترنت بكل سهولة ويسر، وسيقدم متخصصين من مايكروسوفت الدعم اللازم لجميع المتدربين خلال رحلتهم نحو انجاز جميع المراحل.
وعلى هامش التعاون بين الطرفين ستقوم مايكروسوفت بخطوة تعزيزية من شأنها تمكين العمل التشاركي لدى موظفي حكومة أبوظبي عبر جميع الهيئات والإدارات، وذلك من خلال توفير منصات تعاونية مثل مايكروسوفت تيمز ويامر، تسمح لهم بمشاركة أعمالهم وسهولة تواصلهم بين الادارات اضافة إلى اتباع أعلى معايير العمل التشاركي.
وقالت سعادة الدكتورة روضة السعدي، مدير عام هيئة الأنظمة والخدمات الذكية:  تسير الهيئة بخطى راسخة نحو مستقبل قريب ضمن استراتيجية وخارطة طريق واضحة تقود من خلالها مسيرة التحول الرقمي في حكومة أبوظبي وذلك بتعزيز شراكاتها مع أبرز الشركات الرائدة في مجال التكنولوجيا الحديثة بهدف تحقيق التكامل بين الجهات الحكومية وتمكينها من توفير خدماتها من خلال أنظمة متطورة ومبتكرة تسهم في رفع الأداء الحكومي، وتأتي هذه الشراكة انسجاما مع رؤية الهيئة بترسيخ مكانة أبوظبي الريادية في مجال التكنولوجيا، واستحداث التقنيات المبتكرة. وسيسهم هذا التعاون الجديد في تطوير كفاءات ومهارات موظفي حكومة أبوظبي، ورفد المؤسسات الحكومية برأس مال بشري مؤهل لديه القدرة على التعامل مع أفضل الحلول الرقمية والتقنيات التكنولوجية المتطورة، إيمانًا بأن التفاعل البشري المدعوم بالتكنولوجيا من شأنه الارتقاء بخدمات المتعاملين. ومن خلال ذلك فإن الهيئة تساهم في تحقيق أهداف برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية  غداً 21 .
ومن جانبه قال جان فيليب كورتوا نائب الرئيس التنفيذي ورئيس شركة مايكروسوفت للمبيعات العالمية والتسويق والعمليات:  تلتزم مايكروسوفت التزاماً راسخاً نحو تمكين عملية التحول الرقمي في جميع الهيئات الحكومية داخل إمارة أبوظبي، وذلك لما يمكن أن تقدمه التكنولوجيا من ميزات تساعد على زيادة تفاعل المواطنين، وتمكين الموظفين، وتعزيز العمليات، وإعادة تحسين نماذج تقديم الخدمات .
وأضاف فيليب قائلاً  بأن مايكروسوفت تتبنى دائما الاستراتيجيات التي يمكن من خلالها دعم التطور الرقمي اللازم لحكومة أبوظبي وهيئاتها بما يتوافق مع رؤيتها، مشيراً إلى جهود الشركة في عقد اتفاقيات تعاونية مثل هذه الإتفاقية والتي من شأنها تشجيع مواطني وموظفي حكومة أبوظبي في تحقيق أقصى طموحاتهم، إيمانا بأن ذلك يسهم في دفع عجلة النمو الاقتصادي وتحقيق رؤية وأهداف حكومة أبوظبي.