Sunday 21 - Jul - 2019

مركز اتصال حكومة أبوظبي يستقبل وفداً من وزارة الخارجية والتعاون الدولي للاطلاع على أفضل الممارسات في إدارة مراكز الإتصال

2019-03-16

استقبل مركز اتصال حكومة أبوظبي وفداً من وزارة الخارجية والتعاون الدولي، ضمن زيارة تهدف إلى تبادل الخبرات والإطلاع على أفضل الممارسات العالمية المتبعة في المركز في إدارة مراكز الاتصال وتسهيل عملية التواصل والاستجابة على استفسارات المتعاملين.
وكان في استقبال الوفد من جانب المركز كل من فاطمة العبيدلي مدير إدارة اعمال مركز الاتصال، وعدد من موظفي المركز.
واستمع الوفد خلال الزيارة إلى نبذة عن مهام واستراتيجية المركز، وآلية عمله، والنتائج المحققة خلال السنوات الماضية، وقام بجولة ميدانية تم خلالها التعرف إلى أبرز المبادرات الحكومية التي تم اطلاقها مؤخراً، ودليل الإجراءات المتبعة في إدارة الحالات وإدارة الجودة، بالإضافة إلى الاطلاع على عدد قنوات التواصل مع المتعاملين، وكيفية استلام المكالمات ومعالجة الطلبات من قبل فريق العمل.
وتعقيباً على الزيارة، قالت السيدة فاطمة العبيدلي مدير إدارة اعمال مركز الاتصال: يحرص مركز اتصال حكومة أبوظبي على تعزيز وتوثيق آفاق التواصل والتعاون المشترك مع مختلف الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي، بهدف الارتقاء بمستوى الخدمات في أبوظبي وتطويرها تماشياً مع توجهات القيادة الرشيدة التي تضع سعادة ورخاء السكان على قائمة أولوياتها الاستراتيجية.
وأكدت العبيدلي التزام المركز بالخطط والاستراتيجيات الهادفة إلى إسعاد المجتمع والمتعاملين وزيادة نسبة رضاهم من خلال توفير خدمات شاملة ومتكاملة، وترسيخ مفاهيم السعادة وتعزيزها، لتصبح ثقافة ونهجاً للعمل في مختلف الجهات والمؤسسات الحكومية. حيث يعتبر المركز مرجع المتعامل، ويلعب دور رئيسي في دعم صناع القرار والجهات الحكومية لتحسين وتطوير الخدمات الحكومية في الإمارة.
وفي ختام الزيارة، أشاد الوفد بجهود مركز اتصال حكومة أبوظبي ومشاريعه الهادفة إلى إسعاد المتعاملين وإتاحة الخدمات بأعلى معايير الجودة، من خلال الكوادر الوطنية المؤهلة والتقنيات المتطورة التي تسهم في توسيع قاعدة الخدمات المقدمة، كما اختتم الجانبين الزيارة بتبادل الهدايا التذكارية مع التوصية والحرص على تعزيز العمل المشترك في مجال إدارة مراكز الإتصال وتلبية احتياجات المتعاملين.
يشار إلى أن مركز اتصال حكومة أبوظبي يوفر منصة إلكترونية متكاملة ومتقدمة لإدارة علاقات المتعاملين على نطاق الجهات والهيئات الحكومية في أبوظبي، ويضم أكثر من 50 جهة حكومية تحت مظلته، ليمثل بذلك حلقة الوصل بين المتعاملين من جميع أطياف المجتمع من مواطنين ومقيمين وزوار ومستثمرين.