Monday 26 - Aug - 2019

هيئة الأنظمة والخدمات الذكية تطلق المنصة الموحدة للدفع الرقمي لحكومة أبوظبي بالتعاون مع بنك أبوظبي الأول

2018-10-20

أعلنت هيئة الأنظمة والخدمات الذكية عن إطلاق المنصة الموحدة للدفع الرقمي لحكومة أبوظبي بالتعاون مع بنك أبوظبي الأول، وذلك على هامش فعاليات معرض جيتكس 2018 الذي أقيم مؤخراً في دبي. ويأتي إطلاق المنصة في إطار مساعي الهيئة للمضي قدماً في تسريع آلية تحقيق أهداف برنامج أبوظبي للتحول الرقمي وتعزيز ريادة الإمارة في بناء اقتصاد معرفي مستدام.
وتعد إحدى المنصات الرقمية الضامنة لنجاح مستقبل الخدمات الحكومية في إمارة أبوظبي، وتعزز مكانة الإمارة الإقتصادية محلياً وعالمياً كونها تسهل عملية دفع رسوم الخدمات الحكومية على المتعاملين والمستثمرين، وستعمل على تبسيط عمليات الدفع الرقمي على مستوى الإمارة.
ويسهم تنفيذ مشروع منصة  الدفع الرقمي لحكومة أبوظبي  في تحسين جودة الخدمات المقدمة لكافة المتعاملين من مستثمرين وأفراد، وتحسين بيئة الأعمال، ، بالإضافة إلى تخفيض الوقت والجهد والكلفة على المتعاملين، إذ من المتوقع أن تسهم أيضاً في إنجاز المعاملات الحكومية وبدون الإنتقال إلى مكان تقديم الخدمة نفسها.
وقامت الهيئة بتطوير النموذج المستقبلي للخدمات الحكومية بإمارة أبوظبي وفقاً لفئات المتعاملين بالإمارة ورحلاتهم عبر قنوات تقديم الخدمة المتمثلة بمركز الإتصال والقنوات الرقمية ومركز الخدمة الموحد، كما تم تحديد أهم المنصات والممكنات الداعمة لتنفيذ هذا النموذج، ويعد الدفع الرقمي إحدى المنصات المهمة لنجاحه.
وبهذه المناسبة، قالت سعادة الدكتورة روضة السعدي مدير عام هيئة الأنظمة والخدمات الذكية:   نستلهم من الرؤية الثاقبة لقيادتنا الرشيدة لمواكبة التحولات العالمية والإقليمية في مجال التكنولوجيا الرقمية التي تشهد تطوراً متسارعاً. ونتطلع إلى أن تكون إمارة أبوظبي رائدة في مجال التحول الرقمي الفعال، ومهمتنا تحويل الطريقة التي تخدم بها الحكومة مواطنيها لتعزيز البيئة الاقتصادية وتسهيل حياة السكّان وتوفير كافة سبل السعادة والنجاح والرفاهية لهم، وذلك ضمن بيئة رقمية آمنة ومتقدمة.
وأوضحت سعادتها أن منصة  الدفع الرقمي الموحد لحكومة أبوظبي  تدعم عملية التحول الرقمي في الإمارة وتقدم تجربة متميزة للمتعاملين و تحسن كفاءة العمل الحكومي وهي خطوة غير مسبوقة في تبني سياسة الخدمات الرقمية والتي تعتبر أحد اهم الركائز في بناء اقتصاد غير نقدي، مؤكدة أن الهيئة تعمل بالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة، على دعم مبادرات التحول الرقمي لتحديث وتطوير البنية التحتية الرقمية في الإمارة.
ومن جانبها، قالت هناء الرستماني، رئيس الخدمات المصرفية للأفراد للمجموعة في بنك أبوظبي الأول:  نتشرف بالمشاركة في الجهود الرامية إلى تحقيق رؤية حكومة أبوظبي الرقمية القائمة على التحول الرقمي واعتماد اقتصاد غير نقدي، وذلك من خلال التعاون مع هيئة الأنظمة والخدمات الذكية فيما يخص حلول الدفع الرقمي. وبالاستناد إلى خبرتنا الواسعة في مجال إتمام الدفعات، نؤمن بأن المنصة ستمكن الجهات الحكومية من تلقي الدفعات بطريقة موحدة وسهلة وآمنة، ولتحقيق ذلك، سنقوم بتطوير حلول متكاملة وحديثة للدفع بما يتماشى مع أفضل المعايير العالمية. نفتخر بأن نكون جزءاً من مسيرة التحول الرقمي التي أطلقتها حكومة أبوظبي  
وأضافت الرستماني:  يعكس هذا التعاون التزام بنك أبوظبي الأول نحو ترسيخ شراكات استراتيجية مع القطاع الحكومي  يعزز من توفير خدمات ومبتكرة لمتعاملي خدمات حكومة أبوظبي.  
وتهدف المنصة إلى توحيد واجهات الدفع عبر جميع القنوات الحكومية إلى منصة واحدة تتيح للمستخدم التسجيل في هذه الخدمة باستخدام نظام دخول وتحقق موحد، وتمكنه من إتمام عملية الدفع لعدة خدمات حكومية بخطوة واحدة من خلال إيجاد سلة تسوق لجميع الخدمات الحكومية على أن يتم إيداع المبالغ المحصلة في حسابات الجهات الحكومية بسلاسة، فضلاً عن إنشاء محفظة رقمية تمكن المتعامل من تحويل الأموال إليها أو تهيئة مصادر التمويل مثل البطاقات الإئتمانية أو بطاقات الدفع المباشر، مما يؤدي إلى تسهيل عمليات الربط وتقليل الجهد اللازم للجهات الحكومية بالربط مع المنصة.
وسيتم توقيع شراكة استراتيجية مع بنك أبوظبي الأول لامتلاكه خبرة فنية واسعة في هذا المجال على المستوى الحكومي، وذلك لتحقيق الموائمة الكاملة مع استراتيجية الخدمات الحكومية لإمارة أبوظبي  تم  وتقديم تجربة متعاملين موحدة تتمثل بالإنسيابية على القنوات الحكومية المختلفة، وتوفر المرونة الكافية مع الخصوصية والإستقلالية الكاملة في آلية تحصيل الإيرادات والتسويات المالية.